لا توجد تعليقات

ساحل فلوريا بإسطنبول وجهة لمئات من هواة الرياضة

يستمتع أهالي ساحل فلوريا ” وسط مدينة إسطنبول بخدمة الدراجات الهوائية المتاحة للمواطنين، وتهدف الخدمة إلى التنقل من وإلى بعض المناطق في قلب إسطنبول أو من أجل العمل.

وشهدت مدينة إسطنبول خدمة نظام الدراجات الذكية وخاصة في الأحياء والحدائق، حيث يستطيع المشتركون استقلالها عبر كارت اشتراك تقدمه بلدية المدينة.

ويقصد مئات من هواة الرياضة لركوب الدراجات الهوائية، ساحل “فلوريا”، صباح كل يوم للاستمتاع بالهواء الطلق، في تجربة فريدة وجميلة.

وتوفر البلدية على طول الساحل وحدتان ذكيّتان لتأجير الدراجات الهوائية تمكّن الشخص من الاستئجار عبر بطاقة خاصة بالمشتركين

ووفرت البلدية على المشتركين مهمة ارجاع الدراجة إلى المكان نفسه حيث يمكن ركنها – بعد الانتهاء من الوقت المحدد – في أقرب محطة له.

ومن أهم السواحل التي تنتشر عليها الدرجات الذكية سواحل ،”فلوريا” و”يني قابي” و”بيوك جكمجي” و”زيتون بورنو” و”أوسكودار” و”مالتبه”، وغيرها، والتي يزيد طولها عن 100 كم.

وساهمت الخطوة في استقطاب فئات هواة ركوب الدراجات الهوائية، سواءً للرياضة أو للتمتع بالهواء الطلق، وبينهم أتراك وسياح أجانب، خاصة في فصلي الربيع والصيف.

ووفقاً للموقع الرسمي للدراجات الذكية التابع لبلدية إسطنبول قال إن أعداد مستخدمي الدراجات الذكية خلال العام الماضي بلغت 150 ألف شخص

ومن المرتقب أن تزداد أعداد الدراجات في مناطق إسطنبول خلال الفترة المقبلة، من خلال إنشاء المزيد من الوحدات الذكية لتأجير الدراجات، كما يُتوقع انتشار نقاط جديدة لتقديم الخدمات للمواطنين، لاسيما في الحزام الساحلي، و”جزر الأميرات”، والمعالم التاريخية والأثرية.

Share and Enjoy !

لا توجد تعليقات

تركيا .. جنة تحت الأرض تفتح أبوابها للزوار الشهر القادم

تستعد مغارة “دوبنيسا” المعروفة بـ”الجنة تحت الأرض”، لافتتاح أبوابها أمام الزوار منتصف مايو /أيار المقبل، بعد إغلاق سنوي يستمر ستة شهور.

المغارة تقع في قرية “صارب دَرَه” التابعة لقضاء “دمير كوي”، بولاية “قرقلر إيلي”، وهي إحدى المناطق التاريخية البارزة في “تراقيا” أقصى شمال غربي تركيا، كما أنها الوحيدة المفتوحة للسياح في المنطقة.

وكل عام، تغلق السلطات التركية مغارة “دوبنيسا” لمدة 6 أشهر تبدأ اعتبارا من 15 نوفمبر/تشرين الثاني، بهدف الحفاظ على تكاثر 60 ألف من “الخفافيش” تستوطن المغارة، وقضاء فترة السبات.

وتستضيف المغارة سنويا آلاف السياح المحليين والأجانب، وستبقى مساحة قدرها 100 متر مربع من المغارة مفتوحة أمام الزوار.

وتحتضن المغارة، أحجار رخام تعود للعصر الجيولوجي الثاني (الميسوزي)، وتتألف من طابقين و3 أقسام.

وتبلغ درجة الحرارة في مدخل المغارة 10 – 12 درجة مئوية، لتشكلها من كهف مائي، فيما تصل درجة الحرارة في الأجزاء الداخلية منها إلى 15 – 17 درجات مئوية.

Share and Enjoy !

لا توجد تعليقات

تركيا.. منطقة البحر الأسود تستقطب 500 ألف سائح عربي سنويا

قال سعاد حاج صالح أوغلو، رئيس غرفة تجارة وصناعة ولاية طرابزون التركية، أن منطقة البحر الأسود تستقطب 500 ألف سائح عربي سنويا

وقال أوغلو، في البداية كانت المنطقة تستقبل عشرات الآلاف من السياح العرب ثم ارتفع عددعم إلى 150 – 200 ألف، وفي الوقت الحالي يزور المنطقة سنويا 500 ألف سائح عربي

وأشار إلى إيلاء السياح العرب أهمية كبيرة إلى منطقة البحر الأسود، مؤكدا ارتفاع عدد السياح العرب الوافدين إليها في السنوات الأخيرة

وبين أن 60 في المئة من السياح العرب ممن قدموا إلى البحر الأسود، يفكرون في زيارتها مرة ثانية

جذير بالذكر أن منطقة البحر الأسود شمالي تركيا، تشتهر بطبيعتها الخضراء الخلابة، وتستقطب سائحين عربا بوتيرة متزايدة، لا سيما في فصل الصيف

وسجلت أعداد السائحين العرب، وخاصة الخليجيين، الوافدين إلى المنطقة زيادة كبيرة في الأعوام الخمسة الأخيرة

Share and Enjoy !